الأحد، 28 ديسمبر، 2008

تفاح المغتربين


يغتربون في مديح اللحظة
يبحثون في الدوائر
عن شيء مثير
تائهون يفتشون في الوجوه
عن أحلامهم .
للأعشاب في مفاصلهم مقاعد
وللصوت دوران الحقيقة

/ في يوم سيكون القمر بين شفتي/
اكتملوا في مواقف التفاح
صراخ الجسد المرتعش
للأرض انتم ،
للموت انتم ،
للكلمات ،
التحيات ،
الحروبات ،
الخسارات ،
المكتسبات ،
للوقت انتم ،



تكاملوا ، وتحاسبوا
تحت جلدي
وأخرجوا وامتزجوا
بالوقت ..
تائهون بين التراب والتراب
ينطلقون وتعود بهم الدائرة
لمصدرها .
لا ملح جفونهم يكفي ،
ولا خبز كفاف يومهم يجدون .
هم لاجئون في ضجة الدوائر
يغتصبون اللحظة
لعل قصة متكورة تحملهم
كالتفاح ..
اندلاع مصير
في انتحار الأسود اليومي

الخميس، 11 ديسمبر، 2008

تذوبُ في اسمِكَ


1

أسماؤنا سقطت
سقطت،
يا وجع الشعراء
حوضُ الواقع
يعكسُ النرجس
حتى في صحرائي الحمراء.

2


الفيجن يلتفُ حولكَ
كي ينهي فيكَ الوقت
فكُن غداً للظل
واليوم كن لا وقت

3

لا تغرق بالموت
بل اثمل به،
كُن مستعداً لمواجهة الشمس.

4

كُن أوسع من الفراغ
كُن اقرب للورد مني
للفراغ حجمُ السقوط
وصوته

5

نسرٌ يحطم تقاسيم الهواء
معبدُ البلور
لا يستثنى عند النهاية.

6

ارضٌ رمليه
وأنت تتعثر
بالأصفر الأعلى ،
لا تقتلني
باستمرارك.

7

أشعلني
وانتهك ما يلذُ لك
دون شرعيه ،
لا تفصل يدك عن شفتي
لا تنزع شفتي عن نارك .

8

ابعَدُ حباً
أكثرُ ورداً
اقدرُ مسافةً
لا .. لستُ مجروحاً
أيها الشاعر،
يكفي ما أنسبتَ من حزن إلي
عندما يرفع عباد الشمس رأسه
إن شئت أعلن موتي
منتصراً ، ثائر .

9

كيف اعتراك اسمُكَ
والتراب ينادي
الآهة الولادة
" حكت "
من مخبأها الضفدَعي

10

ما يبقَ من اسمكَ ؟
عند التقاء خطين
في دائرة الظلال
ما يبقَ من أدراجك ؟
من ارتفاعات أبراجك ؟
في رقعة الخنوع
في جرحك المغموس بالكمون.
وبرعشة التراجع المستمرة ،
المستديرة .

11

تزأرُ قطتَكَ
في حائط الغياب
وأنت ،
تذوبُ
في اسمِكَ ..

الاثنين، 17 نوفمبر، 2008

قمر ..

قمر لا اقل .. لا اكثر ...
قمر واحد يكفي
لأشعال وطأة هذا الايقاع
( ابطأ ، اسرع )
ولأخماد حرائق
ملاهي نيويورك الليلية
البصرة بيروت
او القدس عكا حيفا او تدمر
قمر لا اقل لا اكثر ...

الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

ما لي من الحكايه



















لم يبقى هنا احدٌ
لم يعرف ..
ان طفولتي كانت مثيره

وانا وقد نبتُ
من حكايا هذا الشعب
لا اعرف عند صهيل الخيول التائهة
حكايتي

كنت فكرة
حين قادتني الشوارع الحافية الى جسدي
وانا ما اخترت جسدي
ولا اذكر شيئاً
غير صهيلُ خيولٍ شاردةٍ في شارع

السماء كانت ثقيله
كنت اراقب قرن الخروب
حين سقط على الاسمنت
شاهدته حين تكسر ..حين تبعثر
السماء ايضاً تكسرت ..
انا كبرت
وبذرة الخروب ما نبتت

حين يباغت النعنع
الصوت في حنجرتي
اصمت
والصمت صلاه

عندما يداعب الحجر
جلدي المر
اصمت
والصمت انعكاسات الوجع في الالوان

اليس من حق الذات
ان تلغي مواضعها
وان تنسحب من الضوء
للالوان

ما عاد الجرح رطباً كي نبكي
فتمتمي كلام الوقت الضائع
في حصار الشهوة

ثارت على عقلي الشاب الحقيقه
وحكايتي
تملك جمالاً موسمي
لا اكثر
وانت هنا انتهيتي ..

فادخليني قبل صعود الملح الى حلقي
واحترقي

للصوت ... ملح
للموت ... ملح
للجرح ... ملح
وللملح انكسار الحاضر المحروق
وللحاضر ملحمية النسر التائه فوق المذبح
ولي من حكايتي ... بدايتها



رابط القصيده في موقع صحيفة الاتحاد

الأحد، 7 سبتمبر، 2008

احلام في مدينة ميته













بعدسة : امين مخايل


حبة البن تتكسر بين مصيرين،
النكهة الهاربة ،
تقلبك في حجر ...

* * * *
صيحة الطفل تتقسم بين ظلين ،
للنهار وللشارع
تزهرك في قمر ..

* * * *

وراء الباب ، بنت ، البنت بنظارة ،
تملك مظلة ، ونهدين صينين ، تصرخ بالمدينه
" – احتشد وصار ظلالاً المطرْ.."

* * * *

الهواء خائف ، ينتظر ،
عينيه الغاربة تعود بالذكرى ، وبالرنين
ان مرت العاصفة عن المدينة، عبرْ ..

* * * *

للهواء مقعدٌ ونادلة جميلة ،
له حضور بسيط وكلمتين في مديح الجبل ،
للهواء في ذاكرتي ايضاً قدرْ

* * * *

نمْ .. لن تأتيك الرائحة ،
النادلة يمتصها الغياب ، البنُ في اجازة ،
والمدينة الزانية ، لن تطيل السهرْ ..

* * * *

نمْ .. واتركني ، اراقص المعطف
امام النساء ،
يمشي في التيار مع الاحياء ، الميت من البشرْ ..

* * * *

احمل ما شئت من ذاكرتي ،
اسرقها ان اردت ،
فبعد القهوة ، يبدأ بالاشكال السفر ْ ..

* * * *
الذاكرة سفر ..
والسفر ذاكرة هاربة ، وصديق
ذو اهتماماتٍ صغيره ، حين يبكينا الوترْ ..

* * * *
فكن صديقي ان شئت ، كن صديقي
وان شئت كني انا
حين يغربني الشجرْ ..

* * * *

ما الفرق بيني وبينك
ما انت ؟ وما انا ؟
كلانا يخشي البكاء ، ويفضل الرقص وقت الخطرْ ..

الجمعة، 15 أغسطس، 2008

تانغو الأجساد العارية




















الشارع يسرق الإيقاع من دمي
الشارع أجمل
بعض الاضائة
تكشف التضاريس ..
تعريها من الأحلام
تنزفها فوضى

الشارع
مزيج جديد من الحكايا
يغطي التفاصيل .. سراً
لا أرى ..
وان رأيت
لان العيون قريبة
يكون الرحيل
من أي شيء إلى النرجس
تماماً كالرحيل
بين جسدي والمنزل

المنزل ..
أجسادٌ عارية
تكسر الصوت
بصمتها ..

المنزل جدران فارغة
من كل شيء
لكنها دافئة

( أجساد .. قطعة خبز ..
نبيذ .. ذاكرة )

لا حاجة لان اخنق حواسي
لأكون ناضجة ..

هذا ما اذكره مما قالت
وانكسرت بالماء
ليست عذراء .. ارتحلت

أجسادنا يقودها الإيقاع
صوب النشوة
هل كان لا بد أن تسقطوا الإيقاع

* * * *

في الانتقال بين الأشياء
كالبارد والساخن مثلاً
يبدأ حصار مقلق
يغتال الطمأنينة الوراثية
الذي كان ينتعل مثلها جدي قبل ستين عام
ليدوس على زهو الأيام الماضية
في تلك الدولة الماضية
نحوأفق بديل
هذا ما يحصل تماماً
عندما تنتقل بين شخصية لأخرى
بين قناع وقناع
بين طفولة وأخرى اقصر
بين يد وثانية باردة
دمعةغرفة
وردة
صفعة
قبلة
ضحكة
صدفة
اخبرني
ألان من صميم روحك
في مثل هذه اللحظات الصفراء الحرجة
من تفضل أن تكون
على وشك أن تقتل
أم على وشك أن تموت
يا جسداً غريباً عني
جزءاً مني
أو أكثر

ألان يكفي أن استنشق بعض الهواء
بعض الطحين
بعض الهواجس
حفنة تراب
لأدرك أن الشمس
وان رحلت
عن القرميد
رغيف الخبز
وحبل الغسيل
إن قُتلت
دفُنت
وان هَرمت
انسَجَنت
واعتذرت
اعتزلت
ستبقى أنت أنت
كما كنت

ولن انتظر ضوئها كي أراك
فانا قادر على استنشاق صورتك
لأنك يا جسدي
حالة خاصة كالزعتر

الأربعاء، 18 يونيو، 2008

نقوش في حائط الانسانية 5

أمعن في المرآة، يبدو لي جسد عار تغشاه غلالة من ضباب. أبتعد قليلا حتى أتمكن من الرؤية الواضحة. تنزاح الغلالة عن وجه المرآة فتتبدى نتوءات جسدي واضحة المعالم. تنتابني حالة متعة تهز أوتاري الداخلية، وتحيي نوبة لا تستيقظ إلا بوقوفي أمام المرآة. أدخل في علاقة مع الجسد المقابل لي، أشعر خلالها وأنا أتحسس بأناملي كل مناطق جسدي بالنشوة العارمة، لكنها نشوة غير مكتملة أشعر معها أني حقاً موجود !!

الخميس، 12 يونيو، 2008

احتراق ( مقطع من ايقاعات صامتة)
















سيجارة
سيجارة واحدة
( لم تعد تفرق مالبورو سوفت او غيره )
المهم في الزاوية
ان أحرقك بسيجارة سريعة
وانتهي .
سيجارة
سجارة واحدة
لأخرج من بوتقة الموت هذه
وادخل في الصورة
سيجارة .. تكفي لأخرج من اطار اللوحة المحصورة
وادخل في جدارية
على حائط المبكى
( او على الجدار الفاصل )

الاثنين، 12 مايو، 2008

نقوش في حائط الانسانية 4

ختيار بيروتي :
الوقت هو الشيء الوحيد الذي ينفذ مني

أخبرني الان من صميم روحك
من تفضل ان تكون
..
على وشك ان تقتل/
ام على وشك ان تموت /
..
ام تفضل ان تملك ميزة الشجاعة ... والغباء
( انه مزيج مثير للاهنمام )
..............................
..............................
..............................

لا يتعلق السلام بمعرفة عدوك بل بمعرفة نفسك

الأربعاء، 7 مايو، 2008

عكا مش للبيع




















هذه البوسترات التي قامت مجموعة "العكاوية- مشروع انتماء وبقاء" بإلصاقها في كل زواريب مدينة عكا التاريخية، التي تتعرض بيوتها ومواقعها الأثرية في هذه الأيام لعملية بيع شرسة وواسعة النطاق، بادئة حملتها الإعلامية والجماهيرية التي ستكون على مستوى الحدث..

الأحد، 4 مايو، 2008

في الزاوية .. من سربية " ايقاعات صامته "


صورة من بيت قديم في قرية معيليا تجدون باقي الصور في مشاهد
في الزاويةْ

تصبح الاشياء واضحة ٌ

لا صدى للحقيقة _ قيلْ _

(فكيف عرفتْ ؟)

□□□□□

في الزاويةْ

تصبح الامور مغايرة

لا صدى للقصيدة ..

ولا للنشيد الوطني

(فكيف طربتْ)

□□□□□


كل ما في الزاويةِ للزاويةْ ،

ضمة الورد الاصطناعية

( محاولة بائسة لخلق جو لطيف )

حتى الكمنجاتُ المزخرفة

ورغيف الخبزْ


(لا صدى للكمنجات هنا

فكيف تَرَكت النَهَوند

واختارت ايقاع ذاكرتي)
مقطوعة من سربية جديدة سانشرها قريباً

الأربعاء، 16 أبريل، 2008

أنا متضامن مع الاسرى


" قرر اسرانا الفلسطينيون احياء يوم الاسير الفلسطيني بالاضراب عن الطعام في ذلك اليوم الموافق يوم الخميس 17/4/2008 احتجاجا على سياسة الاحتلال العنجهية تجاهم ."
بالانضمام الى حركة التضامن التي اوجدها الشباب الفلسطيني " انا متضامن مع الاسرى " تساهم في بناء شبكة دعم للاسرى وصمودهم وتنقل رسالة للعالم باسره أنّا لن ننساهم ولن نسكت عن الجريمة التي تقترف بحقهم أبدا .
ما هو المطلوب مني؟ كيف يمكنني أن اساهم ؟
هذه الحملة تتكون من ثلاث خطوات بسيطة :-
* مساندة اضراب الاسرى وذلك بالاضراب عن الطعام معهم طوال يوم الاسير ( الخميس 17/4/2008) .
* ارسال رسالة التضامن الى نادي الاسير ممثلا بـ عيسى قراقع وقناة الجزيرة ممثلة بـ وليد العمري (( نص الرسالة الجاهز مرفق ادناه بالاضافة الى العنواين البريدية لكل منهما)
* ارسال تفاصيل هذه الحملة الى جميع معارفنا (( وذلك يشمل الشخص الذي ارسلها لك)) والعمل على نشرها عبر المنتديات ، المدونات او اي وسيلة أخرى لنضمن الوصول الى اكبر عدد ممكن من الشباب الفلسطيني في كل اماكن وجوده.
لماذا هذه الخطوات بالذات ؟
بأضرابنا عن الطعام نكون قد ساندنا اضراب اسرانا ودعمنا صمودهم ورفعنا روحهم المعنوية وأكدنا على اننا معهم دوما ، وبارسالنا رسالة التضامن باعداد كبيرة نكون قد نجحنا في لفت نظر العالم والاعلام الى قضيتهم وساهمنا في أخراج اضرابهم وحركة المساندة الشعبية لهم الى النور كي لا نسمح لأحد بدفنهم في الظلام .
وبرسال تفاصيل هذه الحملة نكون قد ضمنا وصول هذه الحركة لكل من حولنا ليتمكنوا بدورهم من المساهمة .
متــى؟
الاضراب عن الطعام (( اي الامتناع عن تناول اي شيء عدا الماء او الماء والملح طوال الـ 24 ساعة )) يكون يوم الاسيرالفلسطيني _ الخميس 17/4/2008
اما ارسالة رسالة التضامن فيكون على امتداد ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس 15،16،17 / 4/2008

11 ألف أسير قالوا : لا للذل ، ماذا ستفعل أنت ؟
____________________________

رسالة التضامن

أنا متضامن مع الاسرى
قرر اسرنا الفلسطينيون في سجون الاحتلال الاسرائيلي احياء يوم الاسير _ الخميس 17/4/2008 _ بخوض اضراب عن الطعام احتجاجا على سياسة الاحتلال العنجهية تجاههم ، ولأنهم جزء أصيل من الشعب الفلسطيني ونضاله المستمر من أجل الحرية ، ولأن لا سجون الظلام ولا قضبان الحديد ستستطيع أن تغيبهم عن الذاكرة او تفصلهم عنّا فقد انضممت انا الموقع ادناه الى حركة مساندة ودعم الاسرى " انا متضامن مع الاسرى " وخوض الاضراب عن الطعام بالتزامن مع اضراب الاسرى وذلك في اطار دعم صمودهم .
التوقيع :-

ترسل الى :-
نادي الاسير ممثلا بـ عيسى قراقع : iqaraqe@yahoo.com
قناة الجزيرة ممثلة بـ وليد العمري : womary@palnet.com

الثلاثاء، 15 أبريل، 2008

لنا زريق : ماذا فعلتم من اجل القضية
















ليوميات راشيل كورى مدخل خاص ربما كتبته فى وقت ما فى 1999، أي قبل أربع سنوات من قتلها بواسطة جراف "لإسرائيلى فى غزة وهى تحاول منع هدم منازل فلسطينية. وهى تبلغ من العمر 19 أو 20عاما. كتبت تقول: حلمت بأنى أسقط، أسقط إلى حيث حتفى من شيء أغبر وأملس ومتفتت كالصخور الجرفية فى ولاية يوتا "لكنى واصلت التشبث بقوة وكلما تحطم موطئ قدم أو جزء من الصخرة مددت يدى وأنا أهوى وأمسكت بغيرها. ولم يكن لدى وقت للتفكير فى أى شيء وتصرفت كما لو كنت ألعب بجهاز الفيديو. سمعت صوتا يقول 'لا يمكن أن أموت' تردد مرارا فى أذني.



* كيف كونت شخصية راشيل لتصبح قادرة لتعتلي المنصة ..؟



بما ان النص هو مذكرات عملياً هو يخلو من الفعل الدرامي فهو سرد والسرد يواجه اشكالية على المسرح في كيفية مسك الجمهور وجذبه للتصاعد الدرامي في الاحداث.ما عملنا عليه انا ورياض هو تحويل النص السردي لفعل مسرحي بالإضافة الى هذا استعنا بالكثير من المواد عن راشيل سواء من موقعها وفي مختلف الافلام والكتب والمقابلات .وبالإضافة لكل ما جمعنا من معلومات عن شخصيتها أضفنا الكثير من تفسيرنا الفلسطيني لشخصيتها لأفكارها ومشاعرها من وراء كلماتها.

* ماذا تخبرينا عن شخصية راشيل؟

راشيل انسانة حيوية تحب الحياة فنانة وكاتبة موهوبة جداً تملك الوعي منذ صغرها لمشاكل الفقر المجاعات الظلم الكوارث النسانية الحروب الحقوق الانسانية المهضومة تتعاطف مع المستضعفين وتبحث عن الحق والانسانية في واقع ينعدما فيه، كبرت على مبادئ سامية كالعطاء ومساعدة الغير وتقبل الآخرين والتشجيع والترويج والنشاط لنشر السلام والمساواة. فتاة جريئة وقوية.

* بماذا تشبة لنا زريق راشيل كوري؟ وماذا تعلمت منها ؟
لقد تعلمت الكثير .. بمجرد ما واجهني السؤال كيف ان هذه الصبية جاءت من اميركا من حياة رفاهية رائعة الى فلسطين أي الى حالة حرب، سألت نفسي ماذا فعلنا نحن اهل القضية لحلها، لماذا لم نحاول ان نعطي اكثر .هناك الكثير من نقاط التشابه بيني وبين راشيل تتمثل في السعي من اجل تحقيق السلام العادل وذات المبادئ فانا اوافق تماماً على كل كلمة وكل جملة كتبتها راشيل في مذكراتها، نحن نفكر بذات الطريقة وهذا ما يجمعنا مع اننا من جنسيات مختلفة وعقائد مغايرة.

* ما هي رسالتكم من المسرحية؟

راشيل تقول: على ذلك ان يتوقف، على جميعنا ان نترك كل شيء وان نكرس حياتنا لنوقف ذلك"، وتتابع "أنا لا اصدق ان شيئاً كهذا يحدث بالعالم دون صرخة احتجاج مدوية".ان هذا الظلم بحق النساء والاطفال والشيوخ يجب ان يتوقف لان الحقيقة غير ما نراه بالتلفاز فأرادت راشيل ان تظهر للناس في الغرب الحقيقة الكاملة دون تغييب للمخالفات الدولية وللمجازر والمقابر الجماعية. ونحن تبنينا رسالتها، وهدفنا الأسمى ان نحفز الناس كل الناس بسؤال انفسهم في هذه اللحظات الهامة: ماذا فعلنا من أجل القضية؟

* كيف جاءت فكرة المسرحية ؟
ان المسرحية عرضت في الكثير من مسارح العالم مثل انجلترا واوروبا بلغات مختلفة وطاقم اخرى لقد اعجبت الفكرة المخرج الفنان رياض مصاروة وتوجه الي لأجسد الدور .يوم اعطاني النص وقرأته وافقت مباشرة فان النص هو نص ادبي جميل يطرح نظرة حادة ناقدة لواقع قاسي اخذنا حقوق الاستخدام من المنتجين في انجلترا وباشرنا في العمل ووضعنا الذكرى السنوية لوفاتها ليكون العرض الاول للنسخة العربية من هذا العمل الرائع.في هذه المسرحية لا نعرض كيفية موت راشيل، راشيل اردنا ان نظهرها كانسانة عادية وراشيل لم تكن بطلة بل كانت انسانة عادية تبحث عن حياتها، راشيل كانت تحب الحياة ولم تأت هنا كي تموت.


* ماذا علق اهل راشيل على العمل ؟

لقد رأيتهم يبكون بعد نهاية العرض فقد لاحظوا ان راشيل الذي عرضناها مختلفة عن راشيل التي عرضت بباقي العروض معنا كانت راشيل ومن روحنا رسمناها من حرقتنا ومن تجريتنا الخاصة كفلسطينيين هنا في اسرائيل، كان الاداء مشحون بشكل قوي جداً كانه مرتبط في صميم الأحداث يربطه رابط عاطفي مع الحدث مع ان اهلها لم يفهموا اللغة الى انهم احسوا بالتوتر وفهموا ما كانت تكتب لهم راشيل.

"اسمي راشيل كوري"
إخراج: رياض مصاروة، تمثيل: لنا زريق، موسيقى وألحان: كارم مطر، تصميم ديكور: موشيك يوسيبوف، ترجمة إلى العربية: لنا زريق ورياض مصاروة، إنتاج: مسرح الميدان، 2008.








الثلاثاء، 8 أبريل، 2008

حالة حصار وتحدي المغامرة












عرضت للمرة الاولى ، مساء الجمعة الفائت مسرحيدية " حالة حصار " لفرقة اثر التابعة للشبيبة الشيوعية وسط حضور مكثف من كفر ياسيف والمنطقة .وكان في اوساطهم عدد كبير من الفنانين والادباء ...
نص المسرحية للشاعر محمود درويش وكان على الفرقة بالتعاون مع عدد من الممثلين وهم امل مرقس رابعة مرقص , فراس روبي , والمخرج منير بكري . خوض تحدياً فنياً كبيراً لتجسيد النص الشعري العالمي على خشبة المسرح بأدوات متواضعة ...
صفحات الجرائد تملأ المسرح ( فهي حصار يومي ) ورسام شاب يقرأ كتاباً لشاعر رائع يتحدث عن حصار لا علاقة له فية ولكن لا بد ان للرسام حصار من نوع اخر ...
لقد اتبع بشار نمطاً فنياً غير مألوف كان فية النص عاملاً مساعد للمشهد المسرحي فأستطاع ان ينزل اللغة من عليائها ليوظفها في التجسيد الواقعي لحالة حصار ..
من خلال النص , الاداء , الرقص والرسم يدخل الجمهور في حصار محمود درويش .. يتعاطف مع الرسام ويشاركه حصار في النهاية يشاركه في تلوين الحصار والرسم على جدران الذاكرة ..
فالحصار الحقيقي حصار النفس لا الجسد











بقلم اياد الحاج
سكرتير الحزب الشيوعي كفرياسيف

الأربعاء، 26 مارس، 2008

نقوش في حائط الانسانية (3)

يوم ينقطع ..
تأخرت !!
لا يبق الى ...
ولكن ...
الخيوط الممدودة نحو ...
اذاً ...
ستقضم تفاحة بانتظار .. الامل / النهاية / الحبيب / وجبة الطعام ....
... اتدري ... لم تعد صالحاُ للاحتفال ...
شكلك ... وجهك ... قلبك ..
اذهب ,, سريعاُ بطيئاً ...

الثلاثاء، 18 مارس، 2008

حالة حصار عمل مسرحي جديد


في " حالة حصار " يستنبت الشاعر العربي محمود درويش، من جلجلته في المكان ( رام الله ) والزمان ( التاريخ العربي ) ومن ليله الفلسطيني المشتعل بالناروالدمار والدم المتدفق، زهرة الشعر السوداء. يعكف الشاعر على شتلات دفيئتة ، يتملاها، يقلمها، يكلمها، يحاورها يحنو عليها، سواء على أهبة الفجر، في الليل، عند مرتفعات الدخان أو في انتظار الصدى.. ويربي الأمل.
العرض الاول الجمعة 4.4 الساعة السابعة والنصف

الاثنين، 10 مارس، 2008

هي ...










امرأةُ ... غربية الملامح ..
ووردة برائحة الخبز ..
تصرخ .. لما وراء الاقنعة ..
واعين تنتظر .. وتصرخ ..
تبتعد في صهوة اللحظات
تبتعد .. في اصفر .. الحقيقة

صورة من المظاهرة القطرية ليوم الثامن من اذار يوم المرأة العالمي ويوم التضامن مع غزة
تجدون باقي الصور في " مشاهد "

الأحد، 2 مارس، 2008

برهوم البلشفي ... نسخة الكترونية من الكتاب ( د. خالد التركي )





يوميات برهوم البلشفي

كتاب يوثق تاريخ المنطقة من خلال قصة

الرفيق الشيوعي " برهوم البلشفي "

وهذه نسخة الكترونية عن الكتاب من موقع الجبهة

للدخول اضغطوا على الصورة المرفقة

روتينيات الشرق الاوسط ...

"الوحش يقتل ثائراً والارض تنبت ألف ثائر يا كبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر"
صباح يوم السبت
19 شهيداً...
26 شهيداً...
32 شهيداً...

والحبل على الجرار, ما دام جيش الاجرام الاسرائيلي يحرق الأخضر واليابس, يقتل البشر يقتلع الشجر, واشارة المرور الأمريكية خضراء.

الاثنين، 18 فبراير، 2008

نداء من أجل حماية قرية سحماتا وأراضيها



نحن الموقعين أدناه نضم صوتنا الى النداء الذي تطلقه جمعية أبناء سحماتا في ما يتعلق بقرية سحماتا الفلسطينية العربية المدمّرة , ونؤكد مجدّدا أن أراضيها هي ملك لسكانها الأصليين الذين تحولوا الى لاجئين في الشتات او مهجرين في الوطن نتيجة لسياسة التطهير العرقي ومصادرة الأرض التي اتبعتها اسرائيل .
في بداية كانون ثاني 2008 أقرّت لجنة التخطيط والبناء في الشمال مخططا استيطانيا ليلتهم المزيد من أراضي سحماتا وذلك ببناء حي جديد لبلدة معلوت يتسع لقرابة 3500 وحدة سكنية .ما زلنا نحن أهالي سحماتا , بعد 60 عاما من النكبة عام 1948 نعاني كشعبنا الفلسطيني من نتائجها . دمّروا قريتنا , وصادروا أراضينا وامعنوا في تنكرهم لحقنا في العودة الى أحضانها .

______________________________________

الجمعة، 15 فبراير، 2008

كلمة وفاء في البلبل الذي صمت














الذكرى السنوية الخامسة لرحيل الشاعر الفلسطيني
, شكيب جهشان ,
سيرة ذاتية ...

ولد الشاعر شكيب جهشان في قرية المغار قضاء طبريا في الحادي والعشرين من شهر تمـوز سنة ألف وتسعمائة وست وثلاثين (21/7/1936). وهو الابن الثاني لوالدين أنجبا ثلاثة أبناء وثلاث بنات.
تلقى علومه الأوليّة في مدرسة قريته الابتدائية، ثم انتقل إلى الناصرة حيث التحق بمدرستها الثانوية البلدية.
في عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين تخرّج من تلك المدرسة وعمل معلِّمًا في وزارة المعارف، في دير الأسد أولاً، ثم في مدرسة الرامة الثانوية، معلِّمًا للغة العـربية بدءًا من سنة ألف وتسعمائة وسبع وخمسين.
أثناء عمله في التعليم التحق بعدة دورات استكمالية في الجامعة العبرية في القدس.
في سنة ألف وتسعمائة وأربع وستين تزوج وعاش في الرامة. له أربعة أبناء اثنان منهما طبيبان والثالث يعمل في العلاج الطبيعي، أما الرابع فهو محام.
خرج إلى التقاعد المبكر من عمله في مدرسة الرامة عام ألف وتسعمائة وثمانية وثمـانين
أقام في الناصرة منذ عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين.
عمل معلمًا للغة العربية في مدرسة المطران - إكليريكية وثانوية القديس يوسف - ثلاثة وعشرين عامًا.
شارك مع مجموعة من الكتاب الفلسطينيين، أواخر الثمانينيات في تأسيس الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين في اسرائيل وانتخب نائبًا لرئيسه لدورتين متتاليتين.
شارك مع مجموعة من أصدقاء ورفاق درب القائد الراحل توفيق زيّاد عام 1996 في تأسيس مؤسسة توفيق زيّاد للثقافة الوطنية والإبداع في الناصرة، وبقي عضوًا في هيئتها الإدارية حتى رحيله.
في الرابع عشر من شباط سنة ألفين وثلاث قطع الموت مشوار البذل والعطاء ورحل شكيب جهشان عن عمر ستة وستين عامًا.
* * * * *

السبت، 9 فبراير، 2008

نقوش في حائظ الانسانية (2)

اعتقد ان الناس جميعهم اشباح اسماء تنتقل بين اذهان
اجسادها المتعفنة ..
ويأني لو خيرتك ان تكون شيئاً كبيراً
لما ترددت حتى لو نفختك هواءً

نقوش في حائط الانسانية (1)

"المراهقة ... هي تلك المرحلة التي يجد بها الانسان نفسه
فجأة قوياً كفاية لكي يصرخ بوجه العالم
معوضاً صمت طفولته الخرساء
فقط ليصتدم بالحقيقة ان العالم اصم !! "

من امسية سيرة ذاتية : عفاف حلو



الخميس، 7 فبراير، 2008

الخدمة المدنية .. الاخت الجميلة للخدمة العسكرية




لا بد أنكم سمعتم في الآونة الأخيرة الكثير حول المشروع الصهيوني الموجة ضد الشباب الفلسطيني داخل إسرائيل " الخدمة المدنية " وهو وباختصار مشروع يجند الشباب إلى الخدمة في مؤسسات منتشرة في كل إسرائيل إلى في القرى والمدن العربية .. فالحكومة الإسرائيلية اعترفت أنها تخاف أن يتواجد الشاب العربي في جيشها فقرروا أن يكون في الخدمة الداخلية .. ووضعوا مؤامرتهم هذه في علبة مزينة وأطلقوا عليها اسم الخدمة المدنية .. مع أنها لا تخدم جميع المدنيين .. والجهة المسؤولة عنها في الحكومة هي وزارة الأمن ..
الخدمة المدنية زادت نسبة البطالة قي أوساط العرب، وهي الطريق السريع للشباب العربي نحو الخدمة العسكرية .. وهذا مكتوب في موقع الجيش بشكل واضح وصريح ..
ويبقى السؤال .. ما رأي الشباب العرب بهذا المشروع.

وحول هذا الموضوع إليكم مجموعة المقابلات هذه مع العديد من الشباب والشابات من عرب الداخل أجراها مراسل " أقلام تائهة" داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 :بشار مرقص

* * * * *

الاسم: ماريا دلة
العمر :16 عام
العنوان : كفرياسيف قرية في الجليل
المهنة : طالبة

*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟
طبعاً لا ..

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
انا ضد التطوع الذي يكون له مقابل .. وخصوصاً ان كان المقابل حقوقنا كمواطنين
فانا ارفض اقتران الحقوق بالواجبات

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
التطوع بالبلد عن طريق احزاب ومنظمات بلدية

* * * * *
الاسم: ايمن صفية
العمر : 17 عام
العنوان : كفر ياسيف الجليل
المهنة : راقص

*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟
لا بالتأكيد

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
انا لست ضد التطوع ، ولكني ارفض التطوع الاستغلالي فالخدمة المدنية زادت
من نسبة اليطلة في القرى والمدن العربية .. فأصحاب المحلات العامة مثل المستشفيات والمكاتب العامة
اصبحوا يفضلون ان يعمل عندهم متطوعين وفصلو العاملين ..

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
يمكن التطوع في عدة منظمات مثل نجمة داوود الحمراء ولكن الحقيقة فللأسف لا
نجد في وسطنا العربي مراكز للتطوع ..

* * * * *

الاسم: فادي ميعاري
العمر : 24عام
العنوان : في الاصل من قرية البروة المهجرة اليوم في مدينة طمرة
المهنة : طالب جامعي

*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟
لا ..

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
انا مع التطوع الذي يخدم مجتمعي بشكل عام بشكل عام وليس لفئات معينه
كالخدمة المدنية الاسرائيلية

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
تفتقر مدننا وقرانا الى المؤسسات فيتضح من هذا ان عن طريق الخدمة
المدنية لن يخم شبابنا الى في المدن اليهودية .. اما البدائل فهي حسب رائي الانتماء الى
احزاب عربية التي تنظم اعمال تطوعية في غالبية القرى والمدن العربية

* * * * *

الاسم: بشارة ابوعقل
العمر : 19 عام
العنوان : حيفا
المهنة : لاعب كرة قدم

*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟

احب ان اخدم ولكن مستحيل ان افعلها

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
لو كنت بدولة اخرى وفي اوضاع مختلفة لكنت خدمت ودخلت الجيش ايضاً
اما هنا في اسرائيل فتطوعي ينصب ضد شعبي الفلسطيني

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
يمكن للمواطن العربي التظوع عن طريق احزاب التي تنظم دائما اعمال تطوعية ..
فعلى سبيل المثال انا شاركت في اعمال كثيرة اكبرها كان بناء مدارس او ترميم دور قديمة ..

* * * * *

الاسم: بشار حاج
العمر : 22عام
العنوان : كفر ياسيف الجليل
المهنة : طالب جامعي

*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟
لا ..!!

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
انا كمواطن اتبع الاقلية الفلسطينية في دولة اسرائيل لا احصل على المساواه الذي يأخذها نظيري اليهودي
وحتى اكثر من ذلك فان اليهود انفسهم يعانون من العنصرية فان اليهودي الامريكي مميز عن اليهودي الصومالي
واني كاقلية في هذه الدولة اريد ان اخدم في مؤسسات تخدمني كاقلية لا في مؤسسات تستخدمني كخط
دفاع داخلي في الجبهة الداخلية للدولة ، في الاوقات الطارئة مثل الحروب ..
والخدمة المدنية هي كسر الحاجز بين الجماهير العربة والمؤسسة العسكرية الاسرائيلية .. التي بموجبها توجه البنادق الى صدور اخواننا الفلسطينيين

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
اولاً الحقوق الكاملة ليس من المفترض شرطها بالخدمة .. فالاقلية اليهودية في المانيا لا تخدم بالجيش ولا بالخدمة المدنية وبالمقابل تأخذ كل حقوقها .. ومن هنا فالخدمة ليست مشروطة بالمساواه التي يوهموننا بها الا ان التطوع كمبدئ هو من اسمى الاعمال التي يقوم بها النسان وهي موجودة في تاريخنا دائماً . ويبقى السؤال : لمذا لا يعطوننا الحق بأخيار مكان الخدمة ولمذا لا يبنون لنا مؤسسات في قرانا ومدننا لنخدم بها ..فلا نجد عند الوسط العربي مستشفيات ولا مكاتب عامة ..

* * * * *

الاسم: نائلة شقور
العمر : 16 عام
العنوان : سخنين
المهنة : طالبة


*هل ستخدم بالخدمة المدنية ...؟
طبعاً لا ..

*لماذا هل انت ضد التطوع ..؟
انا مع التطوع ولاكن الخدمة المدنية هي تطوع بمقابل وهو اخذ
الحقوق الطبيعية التي الاقلية العربية محرومة منها ..
فهنالك عنصرية بالتعليم والميزانيات .. فعلى سبيل المثال ما يصرف
للتعليم العربي هو جزئ بسيط من ما يصرف لليهود ..

*كيف يستطيع المواطن العربي في اسرائيل التطوع .. هل يوجد بدائل .. وهل لديك اقتراحات ..؟
يمكن التطوع عن طريق برامج لاحزاب ومنظمات فانا مثلاً شاركت في العديد
من البرامج كتنظيف شوارع القرية او حملات اغاثية لغزة ولعابود ..
وهناكط اعمال تنظمها منظمات نسائية مثل المساعدة قي مخيمات اطفال
او في ملاجئ للنساء المعنفات ..

***

واخيرا قد يتسائل بعضكم الا نجد شباب عرب موافقون على الخدمة في المشروع
وجوابنا هو بلا ولكن بكل محاولة للتحدث مع احدهم كنت بدافع وطني اقنعة عن التراجع عن قرارهم


نشرت المقابلة في مجلة اقلام تائهة في عدد هذا الاسبوع المجلة تصدر في عمان وهي مجلة الكترونية

وهي فاتحة لتقديم معلومات مبسطة الى الجيل الشاب عن العرب في اسرائيل

الثلاثاء، 5 فبراير، 2008

عدد جديد من مجلة اقلام تائهة .. ملف خاص حول وداع الحكيم .. وحول الخدمة المدنية






لم تته أقلامنا لضياع غاياتنا بل بسبب ارتباك بوصلة المحيط وافتقار قلوب الناس للنبض الكافي لنبقى على قيد الأمل . أقلام تائهة اجتماع غير مرتب لأقلام التقت على الحرية وعلى النهوض قبل أن يفوت الأوان لكي لا نرقص على جثة المتبقي .

مجلة شبابية توعوية من الشباب العربي والى الشباب العربي .. تأسست بـ 7/6 /2007 على ايد مجموعة من الشباب والشابات الفلسطينين
الهدف : طرح القضايا الوطنية والعربية والتحررية باسلوب شبابي لنشر الوعي بين الشباب وجذب اهتماهم الى مثل هذه القضايا المهمة .. كذلك تهتم المجلة بقضايا الشباب في كل مكان ،، وبتنمية المواهب الشابة سواء صحافة ، كتابة ، رسم ، تصوير ، شعر ... ألخ
المجلة اليوم : قاربت المجلة على انهاء عامها الاول والذي هو ايضا ما اطلقنا عليه الفترة التجربيبة التي ننطلق بعدها الى موقعنا الخاص والمستقل والذي يجري العمل عليه حاليا من قبل الاعضاء ..وفي خلال هذه الفترة القصيرة نجحت المجلة في تكوين فريق عمل كفؤ من معظم المناطق والمخيمات الفلسطينية... والتشبيك مع المواقع الفلسطينية الاخرى في اطار تعاون وتبادل ثقافي معلوماتي اعلاني ...
التحديات : تواجه المجلة حاليا عدة تحديات .. اولها تطوير اسلوب شبابي ممتع لطرح المواضيع العميقة دون ان يسلب ذلك اهمية وجدية القضية المطروحة ...
للدخول ..

السبت، 2 فبراير، 2008

تساؤل...


- 1-

لماذا بالطبيعة أيضاً ...كي تنبت وردةً ...عليها أن تقاوم
يجب أن تبعد التراب ...وان تحتل مكانة
هل يبقى التراب تراباً كما كان ...والوردة ... هل تكبر

- 2-

ألا تستطيع الحمامة أن تطير ...فوق رؤوس الأشخاص المسرعين
لترتفع صوب القمر ...دون أن تصفع الهواء

- 3-

نظرة نحو قرن الخروب ... بذوره تتلهف التراب كي تنبت
صمت ... عصافير ... يسقط القرن ينقسم إلى قسمين
والبذور تتوزع على الإسفلت ... فهل ستنبت يوماً

الأحد، 27 يناير، 2008

مشاهد


انتهيت العمل اليوم على قسم جديد في زمان
وهي صفحة "مشاهد" .. سأنشر فيها صور ومشاهد من التقاط عدسة كاميرتي.
بدأتها بصور من المظاهرة الاحتجاجية التي
نظمتها منظمات السلام في اسرائيل ..ضد الحصار
على غزة
انا بأنتظار ارائكم .. حول الصور

يمكنكم الدخول عبر الضغط على الصورة الموجودة في الاعلى

الثلاثاء، 22 يناير، 2008

صهيل ،،


هناك في اللامكان
حيث يمتزج الحلم

بليلكية الخطيئة
داخل فسحة للندم واللذة
يصبح صهيل المعادن
خيوطاً لكماني القديم
والشمس تصبح شعلة الوهم الاخيره
والأفق اللازوردي المديد
لوحةً على حائط تلك المدينة
* * * * *
عاد الصهيل من الحكاية
والكمان تخلى عن صداه
* * * * *

جاء الزمان من النهاية
والقلب تخلى عن هواه
* * * * *

الخطيئة
حلم نحاول عبثاً
تحقيقه
في مساحة واقعية
بعيدة عن الواقعية
* * * * *

والحب
خطيئة في اوان الحلم
نرسمها
فر اشة نهوندية
* * * * *

ارتفع الايقاع
من سمفونيتي الاخيرة
واوتر الخير في الكمان
انقطع
ومت ُ
وسرت لوحدي
الى قبري ..
دون معزين يحملون الورد
الي
ولا عازفين يعزفون
نشيد الوداع الأول
* * * * *

ولدت ابكي لوحدي
قلت
ومت لوحدي ابكي
* * * * *

عاد الصهيل من الحكاية
والكمان تخلى عن صداه
* * * * *

جاء الزمان من النهاية
والقلب تخلى عن هواه

الأحد، 20 يناير، 2008

فل نذكرها على الاقل .. بمناسبة يومها العالمي .. عيد الشجرة 22-1





















من حقل جدي .. اشجار ما زالت صامدة ... اكثر من تسعين سنه

الخميس، 17 يناير، 2008

طيور الظلام ،، تبحث عن فسحة امل


في شوارع الفقر حيث ينتشر الاهمال العنف والمخدرات في الولايات المتحدة في احياء الزنوج كانت انطلاقة فن الراب (الهيب هوب) وانتقلت مع الزمن الى احياء الفقر في حيفا وفي يافا واللد .. واليوم اختلفت الصورة فنحن نجد الراب في كل الامكنة الا انه مازال يعبر عن رفض الشباب للحياة المريرة هذا هو الراب الذي يعتمد على كلمات من قلب المغني يخرجها املاً ان تساعد ولو قليلاً بالتغير سنعترف في هذه الزاوية على احدى فرق الراب العربي.
عندما تعصف بنا الايام يصرخون " بمشي خطوة " وتضامناً مع وطننا يصلون صلاتهم الابدية "هيك يا موطني انت الي ربيتني من ارضك اطعمتني اشبعتني اسكنتني وبحجرك حميتني بنيت لي مسكني "هم صرخة هذا الجيل الشاب , نفس صراع التطور الدائم . طيور يطالبون في محكمة هذا العالم المظلم بفسحة اكبر للأمان السلام والعفوية ...
رامي سمعان ووليد مطانس ،، فرقة طيور الظلام ، فرقة راب
حاورهم : بشار مرقص
لماذا أخترتم طيور الظلام ؟
أطلقنا على الفرقة طيور الظلام بسبب مباشرتنا الفن في جيل صغير وقصدنا من هذا اننا كالطير الذي يحلق ليمزق عبائة الظلام التي تخنق العالم وتملأه بمظاهر الجوع والفقر والحرمان
كيف كانت البداية ؟
كنا في البداية نستمع الى الكثير من اغاني الراب الاجنبية ، كانت تعجبنا الموسيقى الصاخبة ولكن المواضيع التي تمحورت حولها الاغاني كانت بعيدة عنا لم نفكر يوماً في تطوير هذا الفن الا بعد ان صدر أول البوم راب عربي شارك فيه الكثير من فرق الراب...بدأنا عندها التقرب الى هذا الفن تعلمنا قواعد الغناء وشعرنا انه بامكاننا من خلال هذا اللون الفني التعبير عنا وعن كل الجيل الشاب بشكل عام .
وليد: لقد بدأت بكتابة الشعر في الصف السادس وكان رامي اول من باشر في الغناء فقد كان يؤدي اغان لفرق راب محترفة امام الاصدقاء , ولما رأيت ذاك الاقبال المرضي من ألمستمعين قررت ان ابدأ في غناء الراب ، وهكذا كانت البداية لتجمعنا كفريق ،وكان الفضل الكبير في تطورنا الفني يعود للفنانة امل مرقس التي ابدت اعجابها بنا وعرفتنا على الملحن تشارلي شعبي "Dj chuck" الذي بدأنا معه بتسجيل الاغاني الخاصة .
ما هي المواضيع التي تتناولها اغاني طيور الظلام ؟
اثرت على اغانينا الاوضاع السياسية ووجودنا كأقلية مضطهدة في الدولة وتناولنا هموم الشباب منها مواضيع الحب واغاني حول مواضيع أجتماعية يعاني منها مجتمعنا مثل قضية العنف ضد المرأة ، وبأختصار كتبنا وغنينا الراب حول كل المواضيع التي تغضبنا نحن وجميع أخواننا.
"يا جنس حوا الي عم تبكي وعم تحلمي تعيش حره كالسمكة...
والمجتمع بدو ايكون لألك شبكي "
لماذا لا نجد مؤلفين مختصين لأغاني الراب بل يقتصر التاليف على اعضاء الفرقة ..؟
هذا لاننا نعتبر الراب تعبير مباشر عن ارائنا واحاسيسنا الذاتية تجاه الحياة والمجتمع فهذا يتطلب منا نحن كتابة كلمات الاغاني ومن ناحية هذا يساعدعلى تطور ادائنا.
هل واجهتم اية صعوبات في طريقكم ؟
ان اصعب الصعوبات التي تبطئ انتاجنا هي الصعوبات المادية فلا نجد اليوم شركات انتاج ولا داعمين لنا ولكل الفنانين الشباب .
وسبب اخر يؤخرنا هو تواجدنا في الصف الثاني عشر الذي يتطلب منا طاقة وتركيز عالي ولهذا فان عملنا في الفرقة بطيء في هذه المرحلة ولكن نحن نعد الجميع ان " الحفر راح انطمها والصخور راح نقلطها والحواجز راح انهدها "
هل هنالك من يعارض غناء الراب ؟
لا بد من وجود معارضين ونحن نتفهم هذا الوضع فالساحة الفنية تشهد انقلاب مفاجئ من اغاني رومنسية هادئة الى اغاني صاخبة ولكن نحن على يقين ان هذا الوضع سينقلب يوماً وسيزداد الاقبال على مثل هذا النوع من الفنون.
ولكن من المهم ذكره انه من البداية وجودنا الى جانب هذه المعارضة والاصوات الرافضة من يؤيدنا وهم الذين وجدوا بالراب لغة جديدة للتعبير عن ارائهم ومشاعرهم ...
"لوني بعرف اشي اسمو كراهيه
لكنت هلا بكرة كل البشرية
اسف ع هيك حقيقة جربت احبسها بالتوم
بس ما يسوا يبقى الصمت لغة الام "

ماذا كانت اهم المراحل والعروض في عمل الفرقة ..؟
لقد شاركنا في العديد من المناسبات الوطنية والاممية مثل مهرجان الاول من ايار ،ويوم المرأة العالمي وفي العديد من الامسيات الثقافية اهمها امسية لعدد من الشعراء والادباء من جميع انحاء العالم , وامثير في هذة التجربة اننا نجحنا في التأثير بالجمهور مع ان اغلبه من الاجانب واغانينا بالغة العربية التي لا نتنازل عنها ابداً
ومن اهم مشاركاتنا المحلية في عرض سيرة ذاتية لفرقة اثر وفي امسيات مهرجان عكا للمسرح الاخر 2007.

مذا تفعلون باوقات الفراغ ..؟
اوقات الفراغ مع انها شبه معدومة نجندها للعمل على تطوير اغانينا وعلى التاليف .. وغالباً ما نبحث عن طرق ما نطور بها انفسنا من نواحي سياسية وثقافية .
من هو مثلكم الاعلى من النواحي الشخصية والفنية ..؟
هناك الكثير من الفنان والشخصيات التي نتأثر بها منهم كتاب وفنانين عرب واجانب ، ولكن ان مثلنا الاعلى هو الفنان الشهيد ناجي العلي الذي نتبع نحن مساره فهو عن طريق شخصيته الخيالية حنظلة وهو شاب فلسطيني انتقد كل ما يزعجه دون خوف .. ونحن تماماً كحنظلة ...
ما هي الرسالة التي تطمح طيور الظلام لتوصيلها للمستمعين ..؟
نريد ان نقول للجيل الصاعد انه مهما طال الظلم بعملنا وجهدنا سنشعل ذات يوم شمساً تعيد في قلوبنا الامل والتفائل.ونقول للعرب خاصة العرب في اسرائيل تفاخروا باصلكم وبتاريخكم المشرف وحافظوا دوماً عليه .
"بمشي خطوة بالعزاب وبتحمل ...
كمان خطوة بوصل للمستقبل
خطوة ع خطوة بتزيدني امل
وكل خطوة بتنسيني الماضي الي حصل ..."

اذا اعطيتكم الان فانوس سحري يحقق لكم بمجرد لمسه امنية واحدة ... مذا ستكون امنيتكم ؟
سنتمنى ان لا نحتاج مرة اخرى لمثل هذا الفانوس بل ان نمتلك القدرة والارادة لتحقيق جميع امنياتنا .
ما هي اهم مشاريعكم المستقبلية ..؟
سنبدأ قريباً في العمل على انتاج اسطوانة خاصة للفرقة ولكن نحن نعلم ان هذا مشروع صعب ومكلف جداً وبحاجة الى تفرغ تام للعمل على انتقاء الالحان وتاليف الكلمات ، وانهينا مؤخراً العمل على صفحة خاصة على النترنت فيها بعض اغانينا واخبارنا www.myspace/elzalam
كلمة اخيرة للقراء ...
نود ان نشكر من ساعدنا اولهم اهالينا الذين وقفوا الى جانبنا طول الوقت وشكر خاص لكل فرق الراب التي دعمتنا ونتمنى لاطفال العالم ولكل الشعوب المظلومة حياة مختلفة الملامح فيها فسحة اكبر للأمان والسلام الامل والعفوية.

الخميس، 10 يناير، 2008

لا اهلا ولا سهلا مستر بوش ...للمزيد من الصور ادخل


صورة من موقع الجبهة من المظاهرة الاحتجاجية في القدس يوم امس
,,
علمنا التاريخ وقال أمريكا رأس الحيّة
لا سلام مع الاستيطان
لا لمحور الشر الأمريكي
سلام الشعوب بحق الشعوب
ارفعو ايديكم عن فلسطين ,العراق .وافغانستان
,,

في المطار

سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها فى مطار دولى كبير
لأنها كانت ستنتظر كثيرا – إشترت كتابا ً لتقرأ فيه وإشترت أيضا علبة بسكويت
بدأت تقرأ كتابها أثناء إنتظارها للطائرة
كان يجلس بجانبها رجل يقرأ فى كتابه
عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التى كانت موضوعة على الكرسى بينها وبين الرجل فوجئت بأن الرجل بدأ فى قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها
بدأت هى بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه
كل قضمة كانت تأكلها هى من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً
زادت عصبيتها لكنها كتمت فى نفسها
عندما بقى فى كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت فى نفسها ”ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن“
لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف
قالت فى نفسها ”هذا لا يحتمل“
كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة
عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها
وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!
صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد
أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى شنطتها وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!
أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها
وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !!
وإزداد شعورها بالعار والخجل
أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !
هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها
لا يمكنك إسترجاع الحجر
بعد إلقاؤه
لا يمكنك إسترجاع الكلمات
بعد نطقها
لا يمكن إسترجاع الفرصة
بعد ضياعها
لا يمكن إسترجاع الشباب
أو الوقت بعد أن يمضى !
ارسلتها لي الر فيقة حبى من الناصرة وبصراحة مش عارف مصدرها الرئيسي

مقطع من الامسيه الشعريه ايقاعات صامته

شيء في الحرب - امل مرقس

الفيديو منقول من الرفيقة يارا زريق