الأربعاء، 16 أبريل، 2008

أنا متضامن مع الاسرى


" قرر اسرانا الفلسطينيون احياء يوم الاسير الفلسطيني بالاضراب عن الطعام في ذلك اليوم الموافق يوم الخميس 17/4/2008 احتجاجا على سياسة الاحتلال العنجهية تجاهم ."
بالانضمام الى حركة التضامن التي اوجدها الشباب الفلسطيني " انا متضامن مع الاسرى " تساهم في بناء شبكة دعم للاسرى وصمودهم وتنقل رسالة للعالم باسره أنّا لن ننساهم ولن نسكت عن الجريمة التي تقترف بحقهم أبدا .
ما هو المطلوب مني؟ كيف يمكنني أن اساهم ؟
هذه الحملة تتكون من ثلاث خطوات بسيطة :-
* مساندة اضراب الاسرى وذلك بالاضراب عن الطعام معهم طوال يوم الاسير ( الخميس 17/4/2008) .
* ارسال رسالة التضامن الى نادي الاسير ممثلا بـ عيسى قراقع وقناة الجزيرة ممثلة بـ وليد العمري (( نص الرسالة الجاهز مرفق ادناه بالاضافة الى العنواين البريدية لكل منهما)
* ارسال تفاصيل هذه الحملة الى جميع معارفنا (( وذلك يشمل الشخص الذي ارسلها لك)) والعمل على نشرها عبر المنتديات ، المدونات او اي وسيلة أخرى لنضمن الوصول الى اكبر عدد ممكن من الشباب الفلسطيني في كل اماكن وجوده.
لماذا هذه الخطوات بالذات ؟
بأضرابنا عن الطعام نكون قد ساندنا اضراب اسرانا ودعمنا صمودهم ورفعنا روحهم المعنوية وأكدنا على اننا معهم دوما ، وبارسالنا رسالة التضامن باعداد كبيرة نكون قد نجحنا في لفت نظر العالم والاعلام الى قضيتهم وساهمنا في أخراج اضرابهم وحركة المساندة الشعبية لهم الى النور كي لا نسمح لأحد بدفنهم في الظلام .
وبرسال تفاصيل هذه الحملة نكون قد ضمنا وصول هذه الحركة لكل من حولنا ليتمكنوا بدورهم من المساهمة .
متــى؟
الاضراب عن الطعام (( اي الامتناع عن تناول اي شيء عدا الماء او الماء والملح طوال الـ 24 ساعة )) يكون يوم الاسيرالفلسطيني _ الخميس 17/4/2008
اما ارسالة رسالة التضامن فيكون على امتداد ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس 15،16،17 / 4/2008

11 ألف أسير قالوا : لا للذل ، ماذا ستفعل أنت ؟
____________________________

رسالة التضامن

أنا متضامن مع الاسرى
قرر اسرنا الفلسطينيون في سجون الاحتلال الاسرائيلي احياء يوم الاسير _ الخميس 17/4/2008 _ بخوض اضراب عن الطعام احتجاجا على سياسة الاحتلال العنجهية تجاههم ، ولأنهم جزء أصيل من الشعب الفلسطيني ونضاله المستمر من أجل الحرية ، ولأن لا سجون الظلام ولا قضبان الحديد ستستطيع أن تغيبهم عن الذاكرة او تفصلهم عنّا فقد انضممت انا الموقع ادناه الى حركة مساندة ودعم الاسرى " انا متضامن مع الاسرى " وخوض الاضراب عن الطعام بالتزامن مع اضراب الاسرى وذلك في اطار دعم صمودهم .
التوقيع :-

ترسل الى :-
نادي الاسير ممثلا بـ عيسى قراقع : iqaraqe@yahoo.com
قناة الجزيرة ممثلة بـ وليد العمري : womary@palnet.com

الثلاثاء، 15 أبريل، 2008

لنا زريق : ماذا فعلتم من اجل القضية
















ليوميات راشيل كورى مدخل خاص ربما كتبته فى وقت ما فى 1999، أي قبل أربع سنوات من قتلها بواسطة جراف "لإسرائيلى فى غزة وهى تحاول منع هدم منازل فلسطينية. وهى تبلغ من العمر 19 أو 20عاما. كتبت تقول: حلمت بأنى أسقط، أسقط إلى حيث حتفى من شيء أغبر وأملس ومتفتت كالصخور الجرفية فى ولاية يوتا "لكنى واصلت التشبث بقوة وكلما تحطم موطئ قدم أو جزء من الصخرة مددت يدى وأنا أهوى وأمسكت بغيرها. ولم يكن لدى وقت للتفكير فى أى شيء وتصرفت كما لو كنت ألعب بجهاز الفيديو. سمعت صوتا يقول 'لا يمكن أن أموت' تردد مرارا فى أذني.



* كيف كونت شخصية راشيل لتصبح قادرة لتعتلي المنصة ..؟



بما ان النص هو مذكرات عملياً هو يخلو من الفعل الدرامي فهو سرد والسرد يواجه اشكالية على المسرح في كيفية مسك الجمهور وجذبه للتصاعد الدرامي في الاحداث.ما عملنا عليه انا ورياض هو تحويل النص السردي لفعل مسرحي بالإضافة الى هذا استعنا بالكثير من المواد عن راشيل سواء من موقعها وفي مختلف الافلام والكتب والمقابلات .وبالإضافة لكل ما جمعنا من معلومات عن شخصيتها أضفنا الكثير من تفسيرنا الفلسطيني لشخصيتها لأفكارها ومشاعرها من وراء كلماتها.

* ماذا تخبرينا عن شخصية راشيل؟

راشيل انسانة حيوية تحب الحياة فنانة وكاتبة موهوبة جداً تملك الوعي منذ صغرها لمشاكل الفقر المجاعات الظلم الكوارث النسانية الحروب الحقوق الانسانية المهضومة تتعاطف مع المستضعفين وتبحث عن الحق والانسانية في واقع ينعدما فيه، كبرت على مبادئ سامية كالعطاء ومساعدة الغير وتقبل الآخرين والتشجيع والترويج والنشاط لنشر السلام والمساواة. فتاة جريئة وقوية.

* بماذا تشبة لنا زريق راشيل كوري؟ وماذا تعلمت منها ؟
لقد تعلمت الكثير .. بمجرد ما واجهني السؤال كيف ان هذه الصبية جاءت من اميركا من حياة رفاهية رائعة الى فلسطين أي الى حالة حرب، سألت نفسي ماذا فعلنا نحن اهل القضية لحلها، لماذا لم نحاول ان نعطي اكثر .هناك الكثير من نقاط التشابه بيني وبين راشيل تتمثل في السعي من اجل تحقيق السلام العادل وذات المبادئ فانا اوافق تماماً على كل كلمة وكل جملة كتبتها راشيل في مذكراتها، نحن نفكر بذات الطريقة وهذا ما يجمعنا مع اننا من جنسيات مختلفة وعقائد مغايرة.

* ما هي رسالتكم من المسرحية؟

راشيل تقول: على ذلك ان يتوقف، على جميعنا ان نترك كل شيء وان نكرس حياتنا لنوقف ذلك"، وتتابع "أنا لا اصدق ان شيئاً كهذا يحدث بالعالم دون صرخة احتجاج مدوية".ان هذا الظلم بحق النساء والاطفال والشيوخ يجب ان يتوقف لان الحقيقة غير ما نراه بالتلفاز فأرادت راشيل ان تظهر للناس في الغرب الحقيقة الكاملة دون تغييب للمخالفات الدولية وللمجازر والمقابر الجماعية. ونحن تبنينا رسالتها، وهدفنا الأسمى ان نحفز الناس كل الناس بسؤال انفسهم في هذه اللحظات الهامة: ماذا فعلنا من أجل القضية؟

* كيف جاءت فكرة المسرحية ؟
ان المسرحية عرضت في الكثير من مسارح العالم مثل انجلترا واوروبا بلغات مختلفة وطاقم اخرى لقد اعجبت الفكرة المخرج الفنان رياض مصاروة وتوجه الي لأجسد الدور .يوم اعطاني النص وقرأته وافقت مباشرة فان النص هو نص ادبي جميل يطرح نظرة حادة ناقدة لواقع قاسي اخذنا حقوق الاستخدام من المنتجين في انجلترا وباشرنا في العمل ووضعنا الذكرى السنوية لوفاتها ليكون العرض الاول للنسخة العربية من هذا العمل الرائع.في هذه المسرحية لا نعرض كيفية موت راشيل، راشيل اردنا ان نظهرها كانسانة عادية وراشيل لم تكن بطلة بل كانت انسانة عادية تبحث عن حياتها، راشيل كانت تحب الحياة ولم تأت هنا كي تموت.


* ماذا علق اهل راشيل على العمل ؟

لقد رأيتهم يبكون بعد نهاية العرض فقد لاحظوا ان راشيل الذي عرضناها مختلفة عن راشيل التي عرضت بباقي العروض معنا كانت راشيل ومن روحنا رسمناها من حرقتنا ومن تجريتنا الخاصة كفلسطينيين هنا في اسرائيل، كان الاداء مشحون بشكل قوي جداً كانه مرتبط في صميم الأحداث يربطه رابط عاطفي مع الحدث مع ان اهلها لم يفهموا اللغة الى انهم احسوا بالتوتر وفهموا ما كانت تكتب لهم راشيل.

"اسمي راشيل كوري"
إخراج: رياض مصاروة، تمثيل: لنا زريق، موسيقى وألحان: كارم مطر، تصميم ديكور: موشيك يوسيبوف، ترجمة إلى العربية: لنا زريق ورياض مصاروة، إنتاج: مسرح الميدان، 2008.








الثلاثاء، 8 أبريل، 2008

حالة حصار وتحدي المغامرة












عرضت للمرة الاولى ، مساء الجمعة الفائت مسرحيدية " حالة حصار " لفرقة اثر التابعة للشبيبة الشيوعية وسط حضور مكثف من كفر ياسيف والمنطقة .وكان في اوساطهم عدد كبير من الفنانين والادباء ...
نص المسرحية للشاعر محمود درويش وكان على الفرقة بالتعاون مع عدد من الممثلين وهم امل مرقس رابعة مرقص , فراس روبي , والمخرج منير بكري . خوض تحدياً فنياً كبيراً لتجسيد النص الشعري العالمي على خشبة المسرح بأدوات متواضعة ...
صفحات الجرائد تملأ المسرح ( فهي حصار يومي ) ورسام شاب يقرأ كتاباً لشاعر رائع يتحدث عن حصار لا علاقة له فية ولكن لا بد ان للرسام حصار من نوع اخر ...
لقد اتبع بشار نمطاً فنياً غير مألوف كان فية النص عاملاً مساعد للمشهد المسرحي فأستطاع ان ينزل اللغة من عليائها ليوظفها في التجسيد الواقعي لحالة حصار ..
من خلال النص , الاداء , الرقص والرسم يدخل الجمهور في حصار محمود درويش .. يتعاطف مع الرسام ويشاركه حصار في النهاية يشاركه في تلوين الحصار والرسم على جدران الذاكرة ..
فالحصار الحقيقي حصار النفس لا الجسد











بقلم اياد الحاج
سكرتير الحزب الشيوعي كفرياسيف

مقطع من الامسيه الشعريه ايقاعات صامته

شيء في الحرب - امل مرقس

الفيديو منقول من الرفيقة يارا زريق