الاثنين، 2 فبراير، 2009

عـَـطــــش ،،

،،
سعة ُ خيالي
فوق سطوح القبور المستعارة
أنتَ ،
فلا ترجع إلى قبرك قبل _
أن اشرب كأسي /
أمم أحزاني/
افضح أسروجة الأفعوان /
ارفع بيرق بنت اليمن /
أفتت الخسارة عن حواسي /
أعلن جهراً كرهي للجعجعة /
وأُقتل /

سروالي واسع
الوقت واسع
والمكان ضيق
والحبكة ،
محاكاة الحبق
واحتقان الذات .

لهم سرعة التشرذم
ولنا حلقات الدبكة
اشتعل كالخيل
في فضاء اللحظة
وأصقل تجربة الفوران

أرحني من حلمي المتكرر
أو خولني بمنتجة التكرار .

لا تحذلق في نرجسية المكان
/أرضي ليست خضراء الدمن/
ما زالت تنبت حتلنة الهبوط
والحشاشة بمختلف معانيها
بقايا الخمر في النفس
بقايا الروح في الكأس

عندما كنتَ بعيداً
كنت تحبو اللحظات
لا تدبلج لي الصراخ
أنت أدرى مني
بدهاليز المتعة .
( يوم الدجن ../ فقط/ تبكي التماسيح )
أنت في شركٍ سرمدي
/ تحتاج للسلوة /
لكنك تحلم بالسلوى
امنح يداك للمدى المستعر
وأدخل زفاف النسيان.
لا تحلم بالتسنيم /
ولا تشهق /
بل أغتسل بالميم من أمك ،
وأمتص ألفٌ من لون دمك
واسرق أخر الأعداء
واشرب

لاحتضار البحر نهاية
ويثور بعدها على حرجي ،
المحروق بالليمون
الوقت أدمن الهرب
وأنا ابحث في رائحة السقوط

" حتى متى يكون مجدي عاراً "
الشمس لا تعرف موعدها
/ نكهة الوميض تعرفه /
الحزن يعرف اسمي
/ أنا لا اعرفه /
الحب والزعتر لك والوقت .
فكن بلون الحصار ..

كبير عليك الخوف
واكبر منك الحكاية.
وابعد عنك جسدك من التراب.
وجسر التشرد فيك عبر
وأنت الرجوع.
ترضع اللحظات التطور
والأوجاع تحيك جروح الأزرق
في حلقك .

،،

هناك تعليق واحد:

الرابطة وبناء الأمة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتقدم بدعوي لك أخي ( أختي ) المدون بمناقشة
محاكمة عادلة
مبارك بين التأييد والرفض
ملف يناقش ويحلل ويضع الحلول
رائيك يهمنا جدا
مع خالص تحياتنا الكتيبة السياسية

مقطع من الامسيه الشعريه ايقاعات صامته

شيء في الحرب - امل مرقس

الفيديو منقول من الرفيقة يارا زريق